Document sans titre

تسجيل الدخول



x
بلدية طبربة
الجمهورية التونسية
وزارة الشؤون المحلية والبيئة
ولاية منوبة




   

لم تكن طبربة خارج سجّل الاكتشاف الحديث الذي استهدف كامل مناطق البلاد التونسية منذ القرن التاسع عشر بل شملتها كل مراحل هذا البحث. وكان ذلك في أواخر القرن التاسع عشر عندما بدأت تتوافد علينا بعثات من الباحثين بدافع الاطلاع عن كثب على تراثنا الأثري والتاريخي. وكان أول استطلاع ميداني بين 1884 و1888 عنوانه أنجزه Ch.Tissot ونشر له تحت: ومن عينات طبربة وما حولها أنه زار سنة 1876 هنشير الشواقي وهنشير الجاّل.( Géographie comparée de la province romaine d'Afrique ) في نفس الإطار وتزامنا مع ذلك توزّعت فرق المسح التوبوغرافي التابعة للجيش الفرنسي لتسجيل كل المواقع القديمة على خرائط بسلّم 1/50.000، فوفّرت هذه العملية المادة الخام لفريق من المؤرخين نذكر منهم. Merlin، S.Reinach، R.Cagnat، E. Ababelon.

خلال القرن 17 م قدمت الجالية الأندلسية إلى تونس و استقرت من بينهم عائلات أندلسية بطبربة... بنيتلانجاز ونشر الأطلس الأثري للبلاد التونسية طوال فترة تمتّد بين 1892 و 1932. والخارطة رقم XIX تحت اسم" طبربة" ضمن هذا الأطلس هي التي تتبّنى مدينة طبربة منذ 1902 لكن بصفة محدودة بما أن جلّ ما يحيط بها تأتي عليه 3 خرائط أخرى مرقمة بـ XII (ماطر) و XIII (أريانة) وXX ( تونس) وبالتالي، لابدّ أن نعتبرها أداة لا يستهان بها حتى نتصوّر من جديد وبقدر الإمكان الإطار الذي نمت فيه حضارات طبربة ونحصر جغرافيا ما يتماشى ومقاربتنا. وفي خضم تسلم الجيل الأول من الأثريين التونسيين المسؤولية العلمية والإدارية لمواقعنا تبلورت فكرة إتمام الأطلس وبالمناسبة مراجعة ما يمكن مراجعته وأُسس لهذا الغرض مشروع الخارطة الوطنية للمواقع الأثرية والمعالم التاريخية 1988. وكانت فرصة آنذاك لإلحاق عدة مبتدئين في علم الآثار لخوض هذه التجربة زد على ذلك تبنّت بعض الأطروحات المساهمة في هذه المراجعة وكانت طبربة محلّ إعادة اكتشاف ضمن دراسة تحت عنوان "التل الشمالي الشرقي التونسي في القديم" بإمضاء J. Peyras في نطاق أطروحة دكتوراه ناقشها 1984 ونشرت له 1991 اعتمد فيها 6 خرائط من الأطلس الأثري الأول من بينها خارطة طبربة التي تبنىّ فيما بعد إعادة نشرها1994 على ضوء المعطيات التي عاينها خلال بحثه الميداني. وبالتوازي مع مشروع الخارطة، حظيت عدّة مناطق من الشمال بعمليات مسح جماعية ذات المقاربات المختلفة وخاصة تلك التي شملت أوتيك القديمة فتاخمت هذه ميدان طبربة وما حولها، وما تشترك فيه هذه مع تلك هي المواقع البونية التي أثبتها وعرّف بها وبحث فيها المختص في المسألة P. Cintas وبما أن لمساته شملت أيضا مواقع بونية أخرى مثل قرطاج و سوسة وغيرهما بقي موقع المدافن البونية بطبربة دون إضافة .

* آثار رومانية بالانصارين     

*سلسلة من القبور على النمط البوني بجبل الانصارين "طبربة" تعود الي حضارة الدرمان و هي علي شكل حوانيت وقد تم تحديد آخر فتراتها مع القرن الثاني قبل الميلاد

رحلة في جذور التاريخ

تعتبر طبربة مدينة أثرية قديمة وعريقة تمتد جذورها الى العهد البونيقي مرورا بالحضارة الرومانية وصولا الى الحضارة الاسلامية كما دلت على ذلك بعض من آثارها المطلة على سطوح أرضها
و معمارها المشيد ذو الصبغة الاندلسية خاصة ولعل هذا المزيج يعكس أهمية موقع هذه المدينة الاستراتيجي منذ غابر العصور بفضل أراضيها الخصبة الموجودة على ضفاف وادي مجردة.

 

   

القصر الأسطوري بالملاحة 'قصر السرايا

*مشهد من قبور رمانية بجبل الملاحة طبربة

   
 

فسيفساء الحضارات بطبربة